ï»؟ فصل2/1.. فائقات
السبت، أغسطس 26، 2006
نموذج لمربيه الاجيال تبعا لوزاره التربيه و التعليم
هي ناجحه في عملها و بارزه في مجالها ترقت في المناصب حتى وصلت الى ناظره مدرسه الثانويه بنات , تنال احترام و تقدير معظم مدرسين المدرسه بدعوى انها " بتظبط المدرسه صح" .ء
كان صوتها الجهوري يرن في ارجاء المدرسه فترتعد له الاوصال و كان موجات صوتها المرعبه تبعث على النظام و استتاب الامن .ء
كانت التلميذات كلما شعرن بسريان اشاعه بقدوها الى فصلهن تدب فيهم روح النظام و النظافه (و الرعب)فيسرعن بتنظيف الفصل و ابراز الكتب و الكراسات.ء
كانت اولى اولوياتها هي انتظام الطابور المدرسي و ارتفاع اصوات الفتيات بالتغني بالنشيد الوطني و عدم الحديث مع بعضهن البعض و تطبيق نشره الوزاره بترديد كلمه " مصر " ثلاث مرات في الطابور و عند دخول الفصل-و كأنها اذكار صباح و مساء-, كانت مدرستنا فتره مسائيه فتسارع الفتيات للحاق بصلاه الظهر قبل بدء الحصه الاولى و لكن هذا لم يرحمهن من قبضتها الحديديه فكانت كثيرا ما كانت توقف فتاه او اثنتين -كانهم عساكر امن مركزي -لمنع الفتيات من دخول المسجد و لكن احيانا كانت الفتيات (الامن) يسمحون للناس بدخول المسجد من باب الضمير الديني فتجيء هي (مزعقه )بصوتها الحازم لتوبخ الفتيات و تسبهم لانهم يضعون حقائبهم في المسجد او يخلعون احذيتهم على عتبته من الداخل او يتركون الطابور للصلاه .ء
كان دائما لها موقف خاص من فصلي الفائقات في المدرسه فاسوف تظل كلمتها الخالده لنا تترد في اذني " انتوا فاكرين نفسكوا حاجه انتوا زباله المدرسه"مع اننا لم نرى في انفسنا ما يميزنا عن غيرنا فقد كنا في الصف الاول الثانوي و لا احد يهتم بالدراسه - استعداد للثانويه العامه -.ء
كثيرا ما وقفنا على ارجلنا - نحن فصلي الفائقات -في الشمس في فناء المدرسه بالحصه و الحصتين عقابا لنا لاننا بنصبح على بعض في الطابور الصبح .ء
لا استطيع ان انكر فضل هذه السيده علي فقد سمعت منها الفاظ (و افكار)لم تترد على اذني الا منها .ء
هذا هو نموذج موظف التربيه و التعليم -الذي يربي الاجيال - الناجح , فاسمعوا و اعوا.ء
يتبع
 
posted by nada at 8/26/2006 02:27:00 ص | Permalink | 16 comments
الاثنين، أغسطس 21، 2006
تعليم
للاسف الشديد انا وندا طول عمرنا طلبه فائقات
بس الموضوع ده انتهي او ما بقاش ذو اهميه بالنسبه لنا من يوم ما نضجنا وعرفنا الخدعه اللي اسمها التعليم المصري وده مش من قريب اظنه من مده من يوم ما اكتشفنا بعقولنا الصغيره الخدعه اللي بيفنولنا بيها عمرنا وذكائنا ومواهبنا واجمل سنين حياتنا
ازاي بقي جاتلنا النظره التشاؤميه الرهيبه دي عن التعليم فهو ده بقي البلوج وهو ده السبب اللي انا وندا بقينا علشانه بلوجرز اساسا لان مافيش حد سامع صوت الطلبه ولا حاسس بيهم ولا باللي بيجرالهم مع ان كلنا عارفين ان اهم حاجه علشان نقول عايزين نغير بلاش نغير عايزن نتقدم سنتي واحد لقدام فالمفروض ان اول حاجه بتيجي في دماغنا هي التعليم والناس اللي بتتولد نعمل فيهم ايه ونربيهم ازاي بس الموضوع ده غاب خالص عن دماغ الحكومه و المصيبه الاكبر انه غاب عن دماغ المثقفين و الناس اللي بتقول بنحب مصر يمكن علشان هما خلصوا تعليم من زمان واحنا اللي لسه في الهم فهما نسوا واحنا بندوقه كل يوم يمكن بس انا وندا طلعنا بقي علشان نفكرهم و ربنا قادر علي كل شئ يمكن نلاقي حد يشيل معانا الهم ده ونلاقي احتاجا علي نظام التعليم في مصر ولا حتي عضو مجلس شعب يتكلم في الموضوع ولا أي حاجه حتي كفايه اوي اوي علينا وهانعتبره انجاز وهو ده هدفنا فعلا ان احنا نخلي الناس علي الاقل تفتكر ان في ناس بتموت موت بطئ كل يوم في ما يسمي بالمدارس و في اللي بيقولوا عليها جامعه
يارب ربنا يوفقنا في هدفنا ده والناس تحس بالمواهب اللي بتموت وبالقيم الفاسده اللي بتتزرع في دماغنا وفي مستوي تفكير الشباب المصري اللي بينخفض جيل بعد جيل ربنا يوفقنا ونقدر نعمل حاجه للاجيال اللي عماله بتتولد وللاسف هاتموت من غير ما تحس زي باقي المصريين وزينا
يارب
 
posted by noran at 8/21/2006 12:54:00 ص | Permalink | 7 comments