ï»؟ فصل2/1.. فائقات
السبت، سبتمبر ٠٢، ٢٠٠٦
سموم المناهج
التعليم وتوصيل صورة التعليم الي الناس بعد تخلي الاعلام عن الطلبه هو هدفنا من المدونة دي
وانا بافكر اكتب ايه كنت محتاره جدا اكتب عن المدرسين باعتبار ان الانسان والعامل البشري عامل مهم جدا في التعليم ولا عن المناهج بعد ان انحدرت بشكل كبير جدا وايضا لابد من لفت النظر الي الية التعليم وازاي بيعلموننا ازاي بندرس في مدارس مصر
وضحت قبل كده هدفنا ولكني اكتب الان ولست متيقنه من الجدوي من الكتابه لاننا دايما بنتكلم ومافيش نتيجه بس كاقل قليل ممكن يكون فضفضه احنا طلبة مكبوته في المدراس لكن الهدف الاسمي من كده هو اننا نحاول نوصل صورة التعليم لاي حد بعد ما تخلي عنا الكثيرين وحتي يكفيينا شعوركم بالاسي من اجلنا هذا التضامن علي الاقل يكفينا
احترت كثيرا بايهم ابدأ ولكني رسيت علي المناهج فالمناهج خطيره دي حتي اسمها منهج يعني حاجة الطلبة المفروض انها تمشي عليها
انا لسة طالعة من اولي ثانوي تانيه ثانوي لسه ما تعمقتش فيها بس الاكيد ان منهج العربي من اهم المناهج لانه كمادة بيبقي عبارة عن دروس قراءه ونصوص حاجات كلها بتسيب خبرة في العقل كنت دايما باتخنق من دروس القراءه ومن سوء اختيارها زي ما قولت يعني مثلا طلبة في اولي ثانوي عندهم 14 سنه وده سن مش صغير يكلموهم عن مدن خيالية لا مدن عبيطه مدينة مشعلقه في السما لا جاذبية بقي ولا زفت ومدينة تانيه عباره عن صوبه زي بتاعت الخيار والطماطم والحاجات دي كلام لا يصح ان يقال عليه سوي لعب عيال
حتي معني وجمال الخيال مفتقد منه وماهواش علمي باي شكل من الاشكال ولو قصدهم اسلوب بلاغي فقط اسلوب الدرس كان في منهتي الركاكه الدرس ما كنش ينفع يتقال عليه غير ان اللي كتبه كان مزنوق في درس علشان يكمل المنهج نام شويه حلم انه كان طاير وقع طار تاني دخل جوا حنفيه عدي منها عالمدينة دي لقي نفسه خيارايه مزروعه ..اي هبل المهم انه كتب حاجه وخلاص
الاخطر من كده –والدرس ده ليه نماذج عديده مشابه مش ده حاجه لوحدها كده جوا المنهج لا انا قولته بس علي سبيل المثال وليس الحصر بالتاكيد في عن التلفزيون وعن التليفون وعن الطباعه
الاخطر من كده نماذج عديده لدرس تاني اسمه الصياد الدرس عباره عن حوار بين واحد صياد وواحد بيشتري منه سمك وكانت العبرة والرسالة اللي تطلع في النهاية ان الناس الفقرا دول في نعمة وان الاغنيا دول شكلهم حلو بس من بره لكن دول بالنص "بيحاطوا باعين الناس" يعني بيتحسدوا من الاخر وكانت النتيجة من الدرس انه
شوش في دماغ الطلبة الفرق بين كلمة حلم وكلمة طمع كل حالم طماع من وجهة نظر الدرس ده غير انه بيحاول يثبت انه ما فيش افضل من ان الانسان يلاقي كل يوم اكله وحته ينام فيها
الدرس ده كان ممكن يكون ذا جدوي لوكان مكتوب لناس عندها 80 سنة المفروض تقول الحمد لله ويلا بقي نموت ولو ان الانسان مكلف بالعمل والجد لاخر لحظه في حايته بس كانت ممكن تكون مبلوعه شويه لكن ما لا يطاق علي الاطلاق فعلا انه يكون لطلبه لسه في بداية حياتهم طلبه المفروض ان كل واحد فيهم بيبتدي يحط احلامه وخططه لحياته في دماغه. الدرس خطير فعلا
نص تاني وانا باحاول اني ما اطيلش في الكاتبه وهلخصه هو عباره عن رساله الي حاكم ايام الخلافه ومش متذكره أي خلافه بالتحديد ومش هاتفرق المهم النص كان فيه كمية تمجيد للحاكم واحتقار لعقول الشعب والمفروض اننا عدينا فترة الحكم الملكي ده من زمان النص كان عباره عن شوية تشبيهات هاقول مضمونها وشفوا انتوا بقي
كان بيصور الحاكم علي انه كالراعي الحريص علي ابله
وانه في حمايته للشعب كالاب اللي بيرعي ابنه اللي مش عارف مصلحته
وانه كالام اللي بتاخد بالها من ولادها لحد ما يتفطموا
وماكنش في اي نقد للنص ده وكأننا عايشين من كام قرن فات ولا كأن في ديموقراطية دلوقتي ولا حاجه
اللي انا عايزه اوصله ان التعليم والطلبه بجد في حاله خطيره جدا وان لو النموذج من البشر اللي انا باشوفه في المدرسه هما دول اللي هايبقوا الشعب المصري كمان كام سنه دي تبقي مصيبه
متخيلين ان نجاح الطلبه في انهم يخرجوا من الغيبوبه ومن النوم المغنطيسي اللي احنا عايشين فيه ومن حالة التجمد دي وانهم علشان ينموا يبقي ده بيتوقف علي كتاب مثلا هتقراها طالبه بالصدفه
ساعات كتير باقول مش مهم ما في ناس كتير طلعت من نفس التعليم ده وبتكون شخصيات بتفهم بس انا نفسي لما بافكر فيا انا ثقافيا افرق عن السنه اللي فاتت طب اللي قبلها دايما بتكون المحصله النهائيه حاجه بسيطه اوي ما تلقيش بالفتره اللي انا فيها واللي المفروض يكون قدرتي علي الاستيعاب فيها اكبر من كده بمراحل
بس قبل ما اختم انا عايزه اوصف رد الفعل بتاع الطلبه لما انا اعترضت علي النص الاخير بتاع الحاكم وكنت باقول ده استهزاء بعقولنا كشعب ولأ احنا مش غنم ولأ احنا مش اطفال واحنا عايشيين في عصر ديموقراطية
لاقيت صيحات من الفصل لا طبعا هو ايه ده يا سلام يعني انتي تعرفي تحكمي مصر لازم يكون في حد بيحكمنا وماكنوش فاهميين يعني ايه تداول سلطة
وبعدين رد الفعل الطبيعي المتوقع من هيئه بتعمل في التدريس في ظل التعليم ده" بس يا بنات خلينا نخلص الدرس وبلاش نطلع بره الموضوع وبلاش فلسفه كلمتها قالتلي مش هاتمتحني غير في جماليات ومعاني مفردات."
 
posted by noran at ٩/٠٢/٢٠٠٦ ٠٧:٤٢:٠٠ م | Permalink | 13 comments
السبت، أغسطس ٢٦، ٢٠٠٦
نموذج لمربيه الاجيال تبعا لوزاره التربيه و التعليم
هي ناجحه في عملها و بارزه في مجالها ترقت في المناصب حتى وصلت الى ناظره مدرسه الثانويه بنات , تنال احترام و تقدير معظم مدرسين المدرسه بدعوى انها " بتظبط المدرسه صح" .ء
كان صوتها الجهوري يرن في ارجاء المدرسه فترتعد له الاوصال و كان موجات صوتها المرعبه تبعث على النظام و استتاب الامن .ء
كانت التلميذات كلما شعرن بسريان اشاعه بقدوها الى فصلهن تدب فيهم روح النظام و النظافه (و الرعب)فيسرعن بتنظيف الفصل و ابراز الكتب و الكراسات.ء
كانت اولى اولوياتها هي انتظام الطابور المدرسي و ارتفاع اصوات الفتيات بالتغني بالنشيد الوطني و عدم الحديث مع بعضهن البعض و تطبيق نشره الوزاره بترديد كلمه " مصر " ثلاث مرات في الطابور و عند دخول الفصل-و كأنها اذكار صباح و مساء-, كانت مدرستنا فتره مسائيه فتسارع الفتيات للحاق بصلاه الظهر قبل بدء الحصه الاولى و لكن هذا لم يرحمهن من قبضتها الحديديه فكانت كثيرا ما كانت توقف فتاه او اثنتين -كانهم عساكر امن مركزي -لمنع الفتيات من دخول المسجد و لكن احيانا كانت الفتيات (الامن) يسمحون للناس بدخول المسجد من باب الضمير الديني فتجيء هي (مزعقه )بصوتها الحازم لتوبخ الفتيات و تسبهم لانهم يضعون حقائبهم في المسجد او يخلعون احذيتهم على عتبته من الداخل او يتركون الطابور للصلاه .ء
كان دائما لها موقف خاص من فصلي الفائقات في المدرسه فاسوف تظل كلمتها الخالده لنا تترد في اذني " انتوا فاكرين نفسكوا حاجه انتوا زباله المدرسه"مع اننا لم نرى في انفسنا ما يميزنا عن غيرنا فقد كنا في الصف الاول الثانوي و لا احد يهتم بالدراسه - استعداد للثانويه العامه -.ء
كثيرا ما وقفنا على ارجلنا - نحن فصلي الفائقات -في الشمس في فناء المدرسه بالحصه و الحصتين عقابا لنا لاننا بنصبح على بعض في الطابور الصبح .ء
لا استطيع ان انكر فضل هذه السيده علي فقد سمعت منها الفاظ (و افكار)لم تترد على اذني الا منها .ء
هذا هو نموذج موظف التربيه و التعليم -الذي يربي الاجيال - الناجح , فاسمعوا و اعوا.ء
يتبع
 
posted by nada at ٨/٢٦/٢٠٠٦ ٠٢:٢٧:٠٠ ص | Permalink | 16 comments
الاثنين، أغسطس ٢١، ٢٠٠٦
تعليم
للاسف الشديد انا وندا طول عمرنا طلبه فائقات
بس الموضوع ده انتهي او ما بقاش ذو اهميه بالنسبه لنا من يوم ما نضجنا وعرفنا الخدعه اللي اسمها التعليم المصري وده مش من قريب اظنه من مده من يوم ما اكتشفنا بعقولنا الصغيره الخدعه اللي بيفنولنا بيها عمرنا وذكائنا ومواهبنا واجمل سنين حياتنا
ازاي بقي جاتلنا النظره التشاؤميه الرهيبه دي عن التعليم فهو ده بقي البلوج وهو ده السبب اللي انا وندا بقينا علشانه بلوجرز اساسا لان مافيش حد سامع صوت الطلبه ولا حاسس بيهم ولا باللي بيجرالهم مع ان كلنا عارفين ان اهم حاجه علشان نقول عايزين نغير بلاش نغير عايزن نتقدم سنتي واحد لقدام فالمفروض ان اول حاجه بتيجي في دماغنا هي التعليم والناس اللي بتتولد نعمل فيهم ايه ونربيهم ازاي بس الموضوع ده غاب خالص عن دماغ الحكومه و المصيبه الاكبر انه غاب عن دماغ المثقفين و الناس اللي بتقول بنحب مصر يمكن علشان هما خلصوا تعليم من زمان واحنا اللي لسه في الهم فهما نسوا واحنا بندوقه كل يوم يمكن بس انا وندا طلعنا بقي علشان نفكرهم و ربنا قادر علي كل شئ يمكن نلاقي حد يشيل معانا الهم ده ونلاقي احتاجا علي نظام التعليم في مصر ولا حتي عضو مجلس شعب يتكلم في الموضوع ولا أي حاجه حتي كفايه اوي اوي علينا وهانعتبره انجاز وهو ده هدفنا فعلا ان احنا نخلي الناس علي الاقل تفتكر ان في ناس بتموت موت بطئ كل يوم في ما يسمي بالمدارس و في اللي بيقولوا عليها جامعه
يارب ربنا يوفقنا في هدفنا ده والناس تحس بالمواهب اللي بتموت وبالقيم الفاسده اللي بتتزرع في دماغنا وفي مستوي تفكير الشباب المصري اللي بينخفض جيل بعد جيل ربنا يوفقنا ونقدر نعمل حاجه للاجيال اللي عماله بتتولد وللاسف هاتموت من غير ما تحس زي باقي المصريين وزينا
يارب
 
posted by noran at ٨/٢١/٢٠٠٦ ١٢:٥٤:٠٠ ص | Permalink | 7 comments